Pages

18 December 2010

اساسيات كتابة السيناريو لسيد فيلد : الفصل الثانى الجزء الثانى


اين تبحث عن موضوعك ؟

فكرة فى جريدة او فى الاخبار او واقعة حدثت لصديق يمكن ان تصنع موضوع لفيلم ، فيلم The Pianist يحكى قصة احد الناجين من الهولوكوست قصة حقيقية من كتاباتة نفسها ، لكنة فى نفس الوقت يعكس جزء من طفولة مخرجة Roman Polanski فيلم Saving Private Ryan يحكى قصة حقيقية ابان الحرب العالمية الثانية ، وفيلمAfternoon Dog Day كان مقالا قبل ان يصبح فيلم ، قبل ان يكتب Robert Towne فيلمة الحى الصينى Chinatown كان قد اخبرنى انة يريد ان يكتب قصة عن محقق سرى ، فوجد مادة لفيلمة فى صحيفة قديمة عن فضيحة المياة فى لوس انجلوس ، فواصل البحث عنها فى صحف تلك الفترة ، فيلم Shampoo ماخوذ من حياة مصفف شعر مشهور بهوليود ، فيلم Collateral مستقى من حديث بين الكاتب وسائق تاكسى

ستجد موضوعك ،او يجدك ، وعندها ثق بنفسك ، وابدا بالبحث عن عن الحدث والشخصيات .
عندما تستطيع التعبير عن فكرتك باختصار فى شكل حدث وشخصية _ قصتى تحكى عن هذا الشخص فى هذا المكان يفعل هذا الفعل ، فانت عندها تكون قد بدات الاعداد للسيناريو .

الخطوة التالية هى التوسع فى موضوعك ، فادخال التفاصيل على الحدث والتركيز على الشخصية من شانة توسيع خط القصة وإبراز تفاصيلها ، إجمع مادتك بالطريقة التى تستطيع ، سيكون هذا فى صالحك دائما .

يتساءل كثيرون عن قيمة البحث عن معلومات او عن ضرورتة ، انا قد بدات حياتى العملية بكتابة سلسلة وثائقية عن David L. Wolper وكنت اعمل مع المخرج الحاصل على الكثير من الجوائز Mike Wallace ، لكنى لم استطع النفاذ الى شخصية Wolper حتى جاء من علمنى اهمية البحث ، ومن حينها اصبح البحث شىء لا غنى عنة فى جميع كتابتى

ففى جميع الاعمال التى كلفت بها سواء ككاتب او مخرج او منتج او باحث ، كان او شىء افعلة هو ايجاد كل ما استطيع ايجادة عن الموضوع ، فكل الكتابات تستلزم بحث ، والبحث يعنى جمع المعلومات ، تذكر : اصعب جزء فى عملية الكتابة ، هو معرفة ماذا ينبغى ان تكتب .

حين تقوم بعملية البحث سواء اكان ذلك من خلال مصادر مكتوبة كالكتب ، او المجلات او الصحف او من خلال لقاءات شخصية ، فانك تكتسب معلومات ، والمعلومات التى تنتقى تتيح لك ان تعمل من موقع الاختيار والمسؤولية ، وقد تقرر الاستفادة من جزء من هذة المعلومات او كلها او قد تستغنى عنها تماما ، القرار هو قرارك ، تتخذة حسبما تملية عليك ظروف القصة ، وعدم استخدامك المعلومات ياتى من انها لم تقدم لك اختيارا ابدا ، ومن انها تقف عائقا امامك وامام قصتك .


كتيرون يبدأون الكتابة بفكرة غامضة وغير مكتملة فى اذهانهم ، فتسير الامور على ما يرام لثلاثين صفحة تقريبا لتنهار بعدها ، فلا تعرف ماذا تفعل بعد ذلك ، او بمن تستنجد ، يتولاك الغضب والارتباك والاحباط فلا تملك الا ان تستسلم .


هناك نوعان من البحث الاول اسمية البحث الكتابى Text Reserch والذى يعنى الذهاب الى المكتبة ، وسحب كتب او صحف او مجالات ، والشروع فى القراءة عن حقبة زمنية او شعب او وظيفة اى ما كان ، فانت بحاجة للمعلومات لتجعل قصتك واقعية وقابلة للتصديق وحقيقية ، Edward Zwick مخرج فيلم The Last Samurai قضى اكثر من عام فى القراءة عن الثقافة اليابانية وتقاليد الساموراى.

النوع الثانى من البحث اسمية البحث الحى ، وهو ما يعنى الرجوع الى المصدر ، التحدث مع الناس ، التفاعل بالاحساس مع موضوعك ، واذا كان من الضرورى ، او من الممكن اجراء لقاءات شخصية فستدهش حين تجد ان معظم من تقابلهم تواقون لمساعدتك قدر المستطاع ، وانهم يسعون فى اغلب الاحيان لتقديم يد العون فى بحثك عن معلومات دقيقة ، للقاءات الشخصية محاسنها ، انها تعطيك رايا اكثر مباشرة وعفوية من اية قصة منشورة فى كتاب او صحيفة او مجلة ، ذلك ان المقابلة الشخصية هى اقرب ما تكون الى المرور بتجربة ما بنفسك ، تذكر كلما عرفت اكثر كنت اقدر على ايصال افكارك وكن فى موقع الاختيار والمسؤولية حينما تتخذ قرارات تضفى الابداع على عملك .

مؤخرا اتيحت لى فرصة كتابة قصة فيلم بالاشتراك مع Craig Breedlove صاحب الرقم القياسى للسرعة على اليابسة ، واول انسان يقطع اربعمائة ثم خمسمائة ثم ستمائة ميل فى الساعة ، صنع Craig سيارة صاروخية تسير بسرعة اربعمائة ميل فى الساعة قطعت ربع ميل فقط ، وكان نظام السيارة الصاروخى مشابها للنظام الذى استخدم لانزال الانسان على القمر .

تدور القصة حول رجل يحطم الرقم القياسى العالمى للسرعة فى الماء بزورق صاروخى ، لكن الزورق الصاروخى لم يكن موجودا حتى لحظة مشروع الكتابة ، كان يجب على ان اقوم بكل انواع البحث التى تغنى موضوعى ، ما السرعة القياسية فى الماء ؟ كيف تحطم الرقم القياسى ؟ ابوسع زورق صاروخى ان يحطم الرقم القياسى ؟ كيف يظبط العاملون وقت الزورق ؟ اربعمائة ميل فى الساعة فى الماء اهى سرعة ممكنة ؟ ومن حوارنا عرفت نظام الصاروخ والرقم القياسى للسرعة فى الماء وكيفية تصميم زورق السباق وبنائة ومن هذة الاحاديث جاء الحدث والشخصية وطريقة دمج الواقع بالخيال فى خط قصص درامى .
هذة القاعدة تستحق التاكيد ، كلما عرفت اكثر كلما كنت اقدر على ايصال افكارك .

البحث شى اساسى فى كتابة السيناريو ، فمتى ما اخترت موضوعا ووصفتة بايجاز فى جملة او جملتين ، تستطيع عندئذ ان تبدا بحثا اوليا ، قرر عندئذ وجهتك لكى تزيد معرفتك بالموضوع ، اراد Paul Schrader الذى كتب فيلم Taxi Driver ، ان يكتب نص فيلم تقع احدائة فى قطار فاستقل قطارا من لوس انجلوس الى نيويورك ، وعندما ترجل من القطار ادرك انة لم يخرج بقصة من الرحلة فلم تكن هناك قصة يكتب عنها ، لا باس اختر موضوعا اخر ، فعكف Schrader على كتابة فيلم Obsession ، وواصل كتابة قصة القطار المؤلف Colin Higgins الذى كتب فيلم Harold and Maude التى خرجت فى فيلم Silver Streak ، قضى Silver Streak ثمانية اشهر اشهر فى البحث قبل ان يكتب كلمة واحدة من نص فيلم Bite the Bullet ، وفعل الشىء نفسة فى فيلمى The Professionals و In Cold Blood ، على الرغم من ان الفيلم الاخير ماخوذ عن رواية Truman Capote للكاتب Waldo Salt ، الذى كتب Midnight CowBoy ، والذى اشتمل بحثة فى كتابة فيلم Coming Home على الحديث مع اكثر من ستة وعشرين مشلولا من المحاربين فى فيتنام جمع خلالها مائتى ساعة من اللقاءات المسجلة ، كان لى الحظ فى الحديث مع Waldo فى اكثر من مرة ، وهو لم يكن فقط كاتب فوق العادة ، وانما كان كذلك ايضا كشخص ، وقد تحدثنا كثيرا عن حرفة كتابة السيناريو ، وقد اخبرنى waldo انة كان يؤمن باحتياجات الشخصية ( الدافع الدرامى _ ماالذى تريد الشخصية ان تحقق او تكسب ) ، كلماتة وجدت صدى عندى ، فقد اخبرتة انى ايضا قد توصلت الى نفس النتيجة عندما كنت اقوم يتحليل فيلم Annie Hall للمخرج Woody Allen ، فالدافع الدرامى هو ما يحدد ويؤثر على اختيارات الشخصية خلال السيناريو ، وفهم الدافع الدرامى يمنحك فرصة اكبر فى جعل العقبات اكثر تعقيدا ويمنح شخصياتك ابعاد اكثر ، يؤكد Waldo ان السر وراء السيناريو الناجح هو الاعداد الجيد للمكونات ، ويضيف شارحا ان الحوار قابل للتحريف ، لان الممثل يمكن ان يضيف من عندة بعض الكلمات التى فى اعتقادة تجعل الامر افضل ، اما الدافع الدرامى فهو ثابت ومصون وغير قابل للتحريف ، وقال لى ايضا ان سكب الكلمات على الورق هو اسهل جزء فى كتابة السيناريو ، اما الادراك التخيلى للقصة هو ما ياخذ وقتا اطول ، واضاف مستعيرا كلمات بيكاسو " ان الفن هو عملية ازالة الغير ضرورى " .

اذا كنت تكتب قصة حول متسابق دراجات ، على سبيل المثال ، فاى نوع من المتسابقين هو ؟ اهو متسابق مسافات قصيرة ام طويلة ؟ اين تقام سباقات الدراجات ؟ اين تريد ان تدور احداث قصتك ؟ فى اية مدينة ؟ اهناك انماط مختلفة من السباقات او الملاعب التى تقام فيها ؟ هل تنظم السباقات اتحادات ام اندية ؟ كم سباقا اقيم خلال هذا العام ؟ وماذا عن السباقات الدولية ؟ اى نوع من الدراجات تستعمل وكيف يصبخ المرء متسابق دراجات ؟ هذة الاسئلة يجب ان تجد لها اجابة قبل ان تشرع فى كتابة القصة ؟

يعطيك البحث احساسا بما يشعر بة الناس ومكان الاحداث فهو يتح لك ان تكتسب درجة من الثقة تجعلك تسيطر على موضوعك لتعمل من موقع الاخيار وليس من موقع الضرورة والجهل .

ابدا بموضوعك وعندما تفكر بموضوع فكر بالحدث والشخصية ، واذا ما رسمنا مخططا توضيحيا سيكون على النحو التالى

هناك نوعان من الحدث Action حدث داخلى وحدث خارجى ، الحدث الخارجى يمكن ان يكون معركة كافتتاحية فيلم Cold Mountain ، او مطاردة بالسيارات كما فى فيلم Bullitt ، او يمكن ان يكون سباق او مسابقة او مشاجرة ، اما الحدث الداخلى فهو ما يحدث داخل الشخصية اثناء القصة ، ونجد ان الحدث الداخلى هو محور الدراما فى افلام Cold Mountain, Love Story ، American Beauty, and Lost in Translation
ومعظم الافلام تحتوى على كلا نوعى الحدث ، داخلى وخارجى .

سل نفسك عن نوع القصة التى تكتب ، اهى قصة حركة ومغامرات ذات مشاهد خاجية ام قصة تدور حول علاقة ام هى قصة حب ؟ عندما تتمكن من تحديد نوع الحدث الذى تتعامل معة فى قصتك يكن بوسعك ان تنتقل الى الشخصية .

اولا : حدد الدافع الدرامى لشخصيتك ، ماذا تريد الشخصية ؟ ما حاجتها ؟ ما الذى دفعها الى الحل فى قصتك ؟

فى فيلم Chinatown جاك نيكلسن بحاجة الى معرفة من يوقع بة ولماذا ؟ عليك ان تحدد حاجة الشخصية وماذا تريد ؟

سطا ال باتشينو على بنك فى فيلم Dog Day Afternoon ليحصل على المال من اجل اجراء عملية جراحية لعشيق لة لغرض تحويلة الى انثى , تلك هى حاجتة ، لو توصلت الشخصية لطريقة للفوز على الجالسين على مؤائد القمار فى لاس فيجاس ، فكم يجب ان تربح قبل ان تعرف ان الطريقة تحدد النتائج المرجوة ام لا ؟ معرفة حاجة الشخصية تعطيك هدفا ووجهة ، ونهاية لقصتك ، ويصبح الحدث فى قصتك ، هو كيف تحقق الشخصية هذا الهدف او قد لا تصل الية .

وكما قلت سابقا وساقول ، الدراما صراع ، واذا ما عرفت ماذا تحتاج شخصيتك ، تستطيع ان تخلق امامها العقبات ، وكيف تتغلب الشخصية على تلك العقبات هو ما تحكية قصتك , تصارع مع العقبات ثم المقاومة ثم التغلب عليها ، سواء داخليا او خارجيا ، تلك هى المكونات الاساسية للدراما والشىء نفسة يمكن ان يقال عن الكوميديا ، ومسئولية الكاتب هى توليد قدر من الصراع يكفى لشد المشاهدين ، او القراء , فعلى القصة دائما ان تندفع الى الامام او الى الحل .


كل ما سبق ذكرة يقودنا الى نتيجة مهمة هى معرفة موضوع السيناريو ، فمتى ما عرفت الحدث فى السيناريو الذى تكتبة ، ومتى ما عرفت الشخصية فى السيناريو ، يكون بوسعك ان تحدد حاجة الشخصية ومن ثم خلق عقبات امام بلوغ هذة الحاجة .

الدافع الدرامى للعروس (Uma Thurman) فى فيلم Kill Bill هو وبكل بساطة الثأر ، فهو بمثابة الوقود الذى يحتاجة محرك القصة لتسير .

يذهب Joe Buck فى فيلم Midnight Cowboy الى نيويورك ليتحايل على امراة , تلك هى حاجتة وذلك هو حلمة ، فكان علية ان يجمع مالا وفيرا ، ويضحى بالكثير من النساء اثناء عملية التحايل هذة .
ما العقبات التى واجهتة مباشرة ؟ لقد سرقة Ratso ، خسر مالة ، لا اصدقاء لة ولا عمل ، حتى ان نساء نيويورك لم يلحظن وجودة ، حاجتة اصطدمت اصطداما قويا بواقع مدينة نيويورك القاسى , هذا هو الصراع

وبدون صراع لا يوجد حدث وبدون حدث لا يوجد شخصية ، لان الحدث هو الشخصية ، ان تكون بما تفعلة وليس بما تقولة .

ما ان تبدا استكشاف موضوعك حتى ترى ان جميع الاشياء فى السيناريو مترابطة ، لا شىء يحدث مصادفة ، لا شى يحدث لمجرد انة جميل وذكى ، كتب شكسبير " ان هناك عناية الهية حتى فى سقوط العصفور " والقول ان " لكل فعل رد فعل مساوى لة فى المقدار ومعاكس لة فى الاتجاة " هو القانون الطبيعى للكون المبدا نفسة ينطبق على قصتك ، فهو موضوع السيناريو الذى تكتب

اعرف موضوعك




كتمرين

جد موضوعا تريد معالجتة فى شكل سيناريو ، ابحث فى الصحف اليومية عن شخص او حادثة او موقف جذب انتباهك ، فكر فى الطريقة التى تريد ان تكون عليها قصتك ، ثم حولها لجمل قليلة على هيئة حدث وشخصية ، ثم اكتبها .



1 comment:

Saydalanya Mat7oona said...

الجملة الأخيرة

attractive

إلى أبعد حد

شكرا

:)